نبذة عن اختيار الشارقة العاصمة العالميّة للكتاب لعام 2019

ما هي مبادرة عواصم الكتاب العالميّة؟

برنامج عواصم الكتاب العالميّة هي مبادرة أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونيسكو" في عام 1996 وتسعى لتشجيع ودعم الأنشطة الثقافية على المستويين المحلي والعالمي من خلال ترشيح أفضل برنامج تُقدّمه المدينة على مدار عام كامل بهدف دعم قراءة الكتب، بالإضافة إلى تعزيز السلام والإثراء الثقافي والحوار بين الثقافات من خلال التعليم والتواصل وتبادل المعلومات.

الشارقة العاصمة العالميّة للكتاب لعام 2019

،بتوصية من اللجنة الاستشارية التي تضمّ الجهات الثلاث المعنية الرئيسية في قطاع الكتب الدولي، وهي: الاتحاد الدولي للناشرين (IPA) والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (IFLA)
ووقع اختيار هذه الجهات الأساسية الموقّرة على الشارقة تكريماً لجهودها المتواصلة في دعم مجال الكتب والثقافة. وقد رسّخت الشارقة مكانتها سريعاً لتكون القلب النابض لقطاع النشر المتنامي في المنطقة، فأمست مركزاً معتمداً لإقامة معظم الفعاليات والأنشطة المتعلّقة بالكتب في دولة الإمارات العربية المتحدة.
كما جاء اختيار الشارقة عاصمةً عالميّة للكتاب لعام 2019نتيجةً للبرنامج المبتكر والشامل الذي قدّمته إلى مبادرة عواصم الكتاب العالميّة؛ إذ يحتوي على عروض فريدة من نوعها لجذب اهتمام جميع فئات وشرائح المجتمع وقطاع الكتب وجيل الشباب وشرائح أخرى من السكّان، بهدف تمكين المجتمع وتوحيد الشعوب من خلال نشر الثقافة ودعم قراءة الكتب.

مهمّتنا

نؤمن بأن المعرفة هي حق أساسي يجب أن يكون متاحاً لكافة أفراد المجتمع. ونُشجّع الجميع على القراءة من خلال توفير الكتب لأكبر عدد ممكن من الأفراد ما يؤدي إلى النهوض بمجتمعنا وتقدّمه ليُشكّل أرضاً خصبة للتعايش المشترك المتآلف على الصعيدين المحلي والعالمي.